المؤسسة الوطنية للنفط ومنظمة الصحة العالمية تناقشان سبل التعاون المشترك ومساهمة المؤسسة في دعم مرضى الاورام للاطفال

ستقبل السيد رئيس مجلس الإدارة المهندس مصطفى صنع الله صباح يوم الاثنين الموافق 22 مارس 2021 بالمقر الرئيسي للمؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس، ممثلة الصحة العالمية بليبيا السيدة اليزابيت هوف والوفد المرافق لها وهم السيد يحي بوزو ، والدكتور سند عيسى ، وبحضور السادة أعضاء مجلس الإدارة السادة، أبو القاسم شنقير، العماري محمد، جادالله العوكلي، ومدير إدارة التنمية المستدامة السيد مختار عبد الدائم، ومدير عام مصحة النفط طرابلس الانسة امينة معكاف.
تم خلال الاجتماع بحث سبل التعاون المشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط ومنظمة الصحة العالمية من خلال إدارة التنمية المستدامة في تقديم برامج لدعم قطاع الصحة وخاصة مرضى الاورام من الاطفال وتوفير الادوية والمستلزمات الطبية لهذه الشريحة واشراك شركاء المؤسسة من الشركات الاجنبية في هذا البرنامج الانساني .

حيث قام السيد رئيس مجلس الإدارة بتقديم شرح وافٍ، وفكرة عامة لممثلة منظمة الصحة العالمية السيدة اليزابيت، عن برامج التنمية المستدامة التي تقوم بها المؤسسة لدعم المناطق وخاصة القريبة والمتاخمة للمواقع النفطية وتقديم الدعم اللازم والممكن وحسب ما يتاح من امكانيات والمتمثلة في ارسال المساعدات الطبية والادوية والمستلزمات الصحية و الأجهزة والمعدات المتعلقة بمجابهة فيروس كوفيد 19، وغيرها من المساعدات في العديد من الجوانب الأخرى، كتوفير الادوية المتعلقة بالأمراض المزمنة كداء الضغط والسكري، وتزويد المستشفيات والمراكز الصحية القريبة من مناطق عملياتها بهذه المساعدات.
وأضاف بان المؤسسة الوطنية للنفط ومن خلال إدارة التنمية المستدامة تعمل بكل جد وتواصل الليل بالنهار بالتعاون مع شركائها الدوليين لتقديم الدعم اللازم للمناطق المجاورة لعملياتها وغيرها من المناطق داخل ليبيا.

كما تم التطرق الى النقص الحاد من مادة الانسولين الخاصة بمرضى السكري حيث تتلقى المؤسسة العديد من الطلبات المتعلقة بهذا الجانب من المناطق المتاخمة للعمليات النفطية ونأمل تعاون منظمة الصحة العالمية في هذا الجانب.

واثنت السيدة اليزابيت على الدور الذي تقوم به المؤسسة الوطنية للنفط وشركائها من الشركات الاجنبية فيما يتعلق بدعم قطاع الصحة وخاصة خلال جائحة كورونا وهو ما دعانا الى زيارتكم وتقديم الشكر لكم وفتح باب التعاون والتشارك معكم في البرامج التي تدعم عدة شرائح تحتاج الى الدعم العاجل ومنها شريحة مرضى الاورام من الاطفال.

وأوضح السيد مصطفى صنع الله بأن إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط ستكون على اتصال مباشر وتواصل مستمر مع مكتب منظمة الصحة العالمية بليبيا، للتنسيق والتعاون في هذا الشأن وتقديم الدعم اللازم الذي تسعى المؤسسة الوطنية للنفط لتقديمه لجميع المناطق وبالاخص المجاورة لعملياتها النفطية.

حيث قام السيد رئيس مجلس الإدارة بتقديم شرح وافٍ، وفكرة عامة لممثلة منظمة الصحة العالمية السيدة اليزابيت، عن برامج التنمية المستدامة التي تقوم بها المؤسسة لدعم المناطق وخاصة القريبة والمتاخمة للمواقع النفطية وتقديم الدعم اللازم والممكن وحسب ما يتاح من امكانيات والمتمثلة في ارسال المساعدات الطبية والادوية والمستلزمات الصحية و الأجهزة والمعدات المتعلقة بمجابهة فيروس كوفيد 19، وغيرها من المساعدات في العديد من الجوانب الأخرى، كتوفير الادوية المتعلقة بالأمراض المزمنة كداء الضغط والسكري، وتزويد المستشفيات والمراكز الصحية القريبة من مناطق عملياتها بهذه المساعدات.
وأضاف بان المؤسسة الوطنية للنفط ومن خلال إدارة التنمية المستدامة تعمل بكل جد وتواصل الليل بالنهار بالتعاون مع شركائها الدوليين لتقديم الدعم اللازم للمناطق المجاورة لعملياتها وغيرها من المناطق داخل ليبيا.

كما تم التطرق الى النقص الحاد من مادة الانسولين الخاصة بمرضى السكري حيث تتلقى المؤسسة العديد من الطلبات المتعلقة بهذا الجانب من المناطق المتاخمة للعمليات النفطية ونأمل تعاون منظمة الصحة العالمية في هذا الجانب.

واثنت السيدة اليزابيت على الدور الذي تقوم به المؤسسة الوطنية للنفط وشركائها من الشركات الاجنبية فيما يتعلق بدعم قطاع الصحة وخاصة خلال جائحة كورونا وهو ما دعانا الى زيارتكم وتقديم الشكر لكم وفتح باب التعاون والتشارك معكم في البرامج التي تدعم عدة شرائح تحتاج الى الدعم العاجل ومنها شريحة مرضى الاورام من الاطفال.

وأوضح السيد مصطفى صنع الله بأن إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط ستكون على اتصال مباشر وتواصل مستمر مع مكتب منظمة الصحة العالمية بليبيا، للتنسيق والتعاون في هذا الشأن وتقديم الدعم اللازم الذي تسعى المؤسسة الوطنية للنفط لتقديمه لجميع المناطق وبالاخص المجاورة لعملياتها النفطية.